عدد مرات تحميل الخاطرة المكتوبة 4270 مرة
عدد مرات تحميل الخاطرة الصوتية 2692 مرة

مواد الأيام السابقة

السبت الجمعة الخميس الأربعاء      
4 3 2 1 الثلاثاء الاثنين الأحد
11 10 9 8 7 6 5
18 17 16 15 14 13 12
25 24 23 22 21 20 19
    30 29 28 27 26
حاليا يتواجد 72 زوار  على الموقع

الخميس 30 رمضان 1431 - 9 سبتمبر 2010

لتحميل خاطرة اليوم

أرباح اليوم:

- من ظن بالله كان ظنه كما أراد : أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء.

- يطيب السير إلى الدار الآخرة ويملأ القلب سرورا.

- يغرس الأمل في قلوب اليائسين ويقطع الطريق على الشيطان وهو يلقي بذور اليأس والجزع في قلوب المؤمنين.

- الوصول إلى شاطئ محبة الله ، وكلما اشتد رجاؤك ازداد حبك لله تعالى ورضاك به وعنه

- بلوغ أعلى مقامات الإيمان وهو مقام الشكر ، فإنه إذا حصل للعبد ما كان يرجوه من ربه كان ذلك أدعى لشكره .

نور قرآني:

قال تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } [ سورة البقرة: ].

فالذين يستحقون أن يرجوا رحمة الله تعالى هم أولئك الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا، أما من يرجو دون أن يعمل فهو الغارق في الأوهام،

وقد ذكر الله تعالى في موضع الذم من ينهمك في طلب الدنيا ثم يرجو المغفرة، فقال تعالى: { فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُواْ الْكِتَابَ يَأْخُذُونَ عَرَضَ هَـذَا الأدْنَى وَيَقُولُونَ سَيُغْفَرُ لَنَا } ، وذمَّ القائل وقد فرَّط في حق ربه: { وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِّنْهَا مُنقَلَبًا }.

الرسول قدوتنا:

- رجع النبي (صلى الله عليه وسلم) من الطائف ، ولم يجبه القوم إلى الإسلام ، فانطلق على وجهه وهو مهموم ، فرفع رأسه فإذا بسحابة قد أظلته ، فنظر فإذا فيها جبريل ، فناداه قائلا : إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردّوا عليك ، وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم ، فسلَّم عليه ملك الجبال ، ثم قال: يا محمد .. إن شئت أُطبِق عليهم الأخشبين ، فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): « بل أرجو أن يُخرِج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ولا يشرك به شيئا »، وقد حقق الله رجاء نبيه.

- قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): « والذي نفسي بيده أرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة »،  فكبَّر الصحابة فرحا ، فقال: « أرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة » ، فكبَّر الصحابة ، فقال : « أرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة » ،  فكبَّر الصحابة ، وقد حقَّق الله فوق رجاء حبيبه ، فقد جاء في الحديث : « أهل الجنة عشرون ومائة صف ، ثمانون منها من هذه الأمة وأربعون من سائر الأمم » ، فيكون النبي (صلى الله عليه وسلم) رجا رجاء من ربه وهو النصف ، ثم تفضَّل الرب سبحانه بالزيادة على هذا إلى الثلثين.

من درر الأقوال:

* قال علي رضي الله عنه : من أذنب ذنبا فستره الله عليه في الدنيا ، فالله أكرم من أن يكشف ستره في الآخرة ، ومن أذنب ذنبا فعوقب به في الدنيا ، فالله تعالى أعدل من أن يثني عقوبته على عبده في الآخرة.

* قال سفيان الثوري : ما أحب أن يجعل حسابي إلى أبوي لأني أعلم أن الله تعالى أرحم بي منهما.

* قال الحسن : لو لم يذنب المؤمن لكان يطير في ملكوت السماوات والأرض ولكن الله تعالى قمعه بالذنوب.

* قال سفيان : من أذنب ذنبا فعلم أن الله تعالى قدَّره عليه ورجاء غفرانه غفر الله له ذنبه.

* قال الجنيد : إن بدت عين من الكرم ألحقت المسيئين بالمحسنين.

* قال ابن مسعود ‏:‏ ليغفرن الله عز وجل يوم القيامة مغفرةً لم تخطر على قلب بشر‏.‏

* قال يحيى بن معاذ : يكاد رجائي لك مع الذنوب يغلب رجائي لك مع الأعمال ، لأني أجدني أعتمد في الأعمال على الإخلاص وكيف أصفيها وأحرزها وأنا  بالآفات معروف ، وأجدني في الذنوب أعتمد على عفوك وكيف لا تغفرها وأنت بالجود موصوف.

* قال ابن عطاء : إذا أردت أن يفتح لك باب الرجاء فاشهد ما منه إليك وإذا أردت أن يفتح لك باب الخوف فاشهد ما منك إليه.

* قال أبو قدامة المقدسي:

وقد علم أرباب القلوب أن الدنيا مزرعة الآخرة ، والقلب كالأرض ، والإيمان كالبذر فيه ، وإن القلب المستغرق بالدنيا كالأرض السبخة التي لا ينمو فيها البذر‏ ، ويوم القيامة هو يوم الحصاد ، ولا يحصد أحد إلا ما زرع ، ولا ينمو زرع إلا من بذر الإيمان ، وقلَّ أن ينفع مع خبث القلب وسوء أخلاقه كما لا ينمو البذر فى الأرض السبخة ‏، فينبغي أن يقاس رجاء العبد المغفرة برجاء صاحب الزرع ، فكل من طلب أرضا طيبة ، وألقى فيها بذرا جيدا ، ثم ساق إليها الماء وقت الحاجة ، ونقَّى الأرض من الشوك والحشيش وما يفسد الزرع ، ثم جلس ينتظر من فضل الله تعالى دفع الصواعق والآفات المفسدة إلى أن يتم الزرع ويبلغ غايته ، فهذا يسمى انتظاره رجاء‏.‏

أما إن بذر فى أرض سبخة صلبة مرتفعة لا يصل إليها الماء ولم يتعاهدها أصلا ، ثم انتظر الحصاد ، فهذا يسمى انتظاره حمقا وغرورا لا رجاء‏.‏

من روائع القصص:

- عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : دخل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على شاب وهو في الموت فقال : كيف تجدك ؟ قال: أرجو الله يا رسول الله وأخاف ذنوبي ، فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): لا يجتمعان ( يعني الخوف والرجاء ) في قلب عبد في مثل هذا الموطن ( يعني الاحتضار ) إلا أعطاه الله الذي يرجو وأمَّنه من الذي يخاف. حسن

- قال عبد الله بن المبارك : جئت إلى سفيان الثوري عشية عرفة وهو جاثٍ على ركبتيه وعيناه تذرفان ( الدموع )، فقلت له : من أسوأ هذا الجمع حالا ؟! قال: الذي يظن أن الله لا يغفر له.

- نظر الفضيل بن عياض إلى تسبيح الناس وبكائهم عشية عرفة فقال : أرأيتم لو أن هؤلاء ساروا إلى رجل فسألوا دانقا ـ يعني سدس درهم ـ أكان يردهم ؟ قالوا : لا. قال : والله للمغفرة عند الله أهون من إجابة رجل لهم بدانق.

الرجاء فى رمضان:

رمضان شهر الرجاء ، ففيه رجاء المغفرة ، ورجاء العفو ، ورجاء العتق من النار ، ورجاء الرحمة ، ورجاء الجنة ، ورجاء الثواب ، ورجاء قبول الأعمال ، وهي كلها بمثابة فتح باب الأمل واسعا ليشرق القلب بنور الله.

دعاء:

- اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت.

- اللهم إياك نعبد ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ، ونخشى عذابك، إن عذابك الجد بالكفار مُلحَق.

- اللهم املأ قلبي برجائك ، واقطع رجائي عمن سواك.

وغابت شمس الرجاء:

انتشر في الكثيرين منا وخاصة العصاة:

- اليأس من رحمة الله

- اليأس من تغيير النفس

- اليأس من التخلص من عادة سيئة أو معصية مستحكمة

- اليأس من تغيير واقع الأمة المرير.

لاتكن أنانيا:

ألق كلمة في مسجدك أو في زملاء عملك.

اطبع هذه الورقات من موقعي الشخصي  www.khaledaboshady.com وعلِّقها في مسجدك وفي مساجد غيرك إن استطعت.

ضع رابط هذه الصفحة على Facebook.

أهدها إلى إمام المسجد ليستفيد منها في خطبة الجمعة أو خواطر التراويح إن أراد.

كفانا كلاما أرونا العمل:

-  سأدعو الله وأنا موقن بالإجابة.

-  سأبث في قلبي وقلوب من حولي الأمل. قال علي بن أبي طالب - رضى الله عنه - : إنما العالم الذي لا يقنط الناس من رحمة الله تعالى ولا يؤمنهم من مكر الله.

ورد المحاسبة التعبدي
  • صلاة الفجر
  • صلاة الجماعة
  • الورد القرآني
  • حفظ الصيام
  • صلاة التراويح
  • الدعاء
الرجاء
  • أدعو الله دائما وقلبي موقن بالإجابة
  • واثق من رحمة الله أنها ستشملني
  • لا أحمل الرجاء الكاذب بألا أقرن الرجاء بالعمل الصالح
  • أبعث الأمل في قلبي وقلوب من حولي ولا أقنِّط أحدا من رحمة الله

استرجاع كلمة السر عضوية جديدة

شارك بتجربتك الناجحة

ملحوظة: لو كنت من أعضاء الموقع ، فقم بتسجيل الدخول ثم أضف مشاركتك ، أما لو كنت ضيفا فيمكنك المشاركة مباشرة دون تسجيل بوضع بريدك الالكتورني واسمك ثم المشاركة مباشرة

 

شارك إخوانك بتجاربك الناجحة في رمضان وتذكر دوما أن كلامك قد يفيد آخرين ويكون في ميزان حسناتك


مود الحماية
تحديث

 
#128 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
جزاكم الله كل الخير ونفع بكم
اقتباس
 
 
#127 salman الاثنين, 05 سبتمبر 2016
29nva
اقتباس
 
 
#126 abdoo الأربعاء, 29 مايو 2013
انامعجب بهذه الصفحة
اقتباس
 
 
#125 رياض أبو الناصر الجمعة, 03 أغسطس 2012
في العام الماضي يوميا بعد الفجر في مسجد عبد الله بن عمر بمعسكر الشاطئ بغزة كنت ألقي محاضرة من كتاب الدكتور خالد أبو شادي رمضان ثورة التغيير وكنا نسير وفق الخطة التي وضعها الدكتور في الكتاب وكان الجميع يتناقلون شعار اليوم كما ورد في الكتاب طوال اليوم في المسجد في العمل في الحي حتى تترسخ الفكرة و كنوع من التذكير.
ننوي في هذا العام مناقشة كتاب الاعتكاف تربية الايام العشرة من 15/20 رمضان.
اقتباس
 
 
#124 moustafa ezzareef السبت, 21 يوليو 2012
there is no
اقتباس
 
 
#123 ممتاز محمد إبراهيم الثلاثاء, 03 يوليو 2012
لما جاء رمضان فتحت أبواب جنة الطاعة مع أبواب جنة الثواب فأقبلت على القرآن وأغلقت أبواب نار المعصية مع أبواب نار العقاب فتركت سماع الغناء فأبدلني الله قلبا حافظا للقرآن ولسانا مرتلا بالأحكام ويا بشرى فكل ميسر لما خلق ومن اختارهم الملك لخدمته يسرهم لدخول جنته وتغمدهم برحمته فهنيئا لمن اصطفاهم وأدناهم وتعسا لمن أبعدهم وأقصاهمأسأل الله أن يثبتنا على كل خير وأن يجيرنا من كل شر
اقتباس
 
 
#122 فداء محمود السبت, 02 يونيو 2012
جزاكم الله خيرا استفدت منها مؤخرا شكرا استاذي الفاضل بعد اذنك سأستفيد منها على شكل مطوية لرمضان القادم .....
اقتباس
 
 
#121 عبد الرحمن ناصر الاثنين, 20 فبراير 2012
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
اقتباس
 
 
#120 عبد الحميد عثمان الخميس, 01 سبتمبر 2011
كلمات لو سمعناها لأيقنا أنها حلوة ولو فعلناها لأيقنا أنها نغمات وخمر لذة للشاربين من خمر الجنة
وشكرااااااااااا ااااااا
اقتباس
 
 
#119 ايمن خالد الأحد, 28 أغسطس 2011
اللهم تقبل منا صالح الاعمال فى رمضان واجعلنا فيه من المقبولين
اقتباس