أول مرة أصلي

مجموعة: ابدأ العمل

هي رسالة أوجِّهها إلى نفسي وإلى الأكثرية الغالبة من المصلين الذين يصلون وسط كثرة فرَّطت في صلاتها فلم تصلِّ بالأصل أو لم تحافظ على الصلاة، وأقل القليل من هؤلاء المصلين هو الذي يقيم للصلاة ركوعها وسجودها وخشوعها، ويلتذ بها، فإذا رأيت المسجد يغصُّ بالمصلين فاعلم أن مقيمي الصلاة بينهم قلة .

أين قبلتك؟؟

 أين قبلتك؟؟

استقبل القبلة بوجهك، واستقبل الله بقلبك، لتنسلخ مما كنت فيه من التولي والإعراض، واصرف نفسك عن كل شيء سوى الله، والوجه يتبع القلب في التوجه، ويأتمر بأمره، ثم قم بين يدي الله مقام المتذلل الخاضع المسكين المستعطف لسيِّده عليه، وارفع يديك للتكبير عاليًا إلى حذو منكبيك بل إلى شحمة أذنيك على هيئة المستسلم، وكما ألقيت بظاهر كفيك إلى ما استدبرت من الدنيا فألقها من قلبك هذه الساعة، وكما استقبلت بباطنها الكعبة فأقبل بقلبك على رب الكعبة، وكن عندها ناكس الرأس، خاشع القلب مُطرق الطرف، وإياك أن تلتفت بعينك في الصلاة، فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت، ولا يزال الله مقبلاً على عبده ما دام العبد مقبلاً على صلاته فإذا التفت بقلبه أو بصره أعرض الله تعالى عنه، وإنما هي سرقة الشيطان من إيمانك وأنت لا تشعر كما حذَّرك حبيبك صلى الله عليه وسلم من الالتفات في الصلاة فقال: هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد.

ومن باب أولى أن لا يلتفت قلبك عن الله، لا يمنة ولا يسرة، فغمِّض عين قلبك عن الالتفات إلى سواه، واحرس سريرتك أن تتطلع إلى غيره، خاشعاً له قد توجهت بقلبك كلِّه إليه، وإلا وجبت عليك العقوبة وإن صليت، ونزل البلاء وإن ناجيت. قال الحسن: كل صلاة لا يحضر فيها القلب فهي إلى العقوبة أسرع.

أيها الساهون في صلاتكم .. أيها التائهون عن أجمل لحظات قلوبكم وأشهى وجبات أرواحكم .. يا غارقون في سكر الشهوة وخمر الغفلة، نصيحتي لكم: لاَ تَقْرَبُـواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ.

 
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية
لافتة إعلانية

احصائيات الموقع

حاليا يتواجد 111 زوار  على الموقع